محلات البركة تحييكم وتتمني لكم اسعد الاوقات مع تحيات اخوكم رزقي
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ***كيف ننمى فطرتنـــــــا***

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rezgui2
صاحب المحلات
صاحب المحلات
avatar

عدد الرسائل : 2551
العمر : 51
sms : <!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com --><form method="POST" action="--WEBBOT-SELF--"> <!--webbot bot="SaveResults" u-file="fpweb:///_private/form_results.csv" s-format="TEXT/CSV" s-label-fields="TRUE" --><fieldset style="padding: 2; width:208; height:104"> <legend><b>My SMS</b></legend> <marquee onmouseover="this.stop()" onmouseout="this.start()" direction="up" scrolldelay="2" scrollamount="1" style="text-align: center; font-family: Tahoma; " height="78">اكتب رسالتك هنا </marquee></fieldset></form><!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com -->
تاريخ التسجيل : 14/02/2008

مُساهمةموضوع: ***كيف ننمى فطرتنـــــــا***   الأحد أكتوبر 12, 2008 11:58 am





فى البدايه احب ان اعرف معنى كلمة الفطره ,ثم اتناول فطرة الانسان فى
حياته او فى معظم امور حياتنا من زواج و تربية ابنائنا و حتى الحياه
الدينيه و كيف ننميى هذه الفطره لدينا
اولآتعريف معنى الفطره :
قال ابو جعفر رحمه الله فى معنى الفطره
ان الله تعالى فطر الناس جميعا على التوحيد
و قال الله تعالى فى كتابه
(29) فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفاً فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي
فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ
الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (30)
سورة الروم الايه 30
يعنىخلقته التى خلق الناس عليها
و قد روى عن رسول الله صلى الله عليه و سلم
(كل مولود يولد على الفطره و انما ابواه يهودانه او ينصرانه )
اذا فمن هذا المعنى للفطره نستشف منه اننا مسلمون بالفطره لآن ابائنا مسلمون و الحمد لله على نعمة الاسلام
و لكنى اتطرق قليلا لهذا المعنى (الفطره)
فاننى اعتبر الفطره كالجنين الذى يحتاج الى غذاء و اهتمام و رعايه حتى ينمو و ينضج
اولا من الناحيه الدينيه :
سبق و قلت اننا مسلمون بالفطره و ان الله خلقنا على دين التوحيد و قد قرر
الله ذلك فى القرآن بآن الانسان يولد على الفطره سورة الروم الايه 30
(29) فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفاً فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي
فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ
الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (30)
و يقول رسول الله صلى الله عليه و سلم
(كل مولود يولد على الفطره و يعرف عنه لسانه فابواه يهودانه او ينصرانه او يمجسانه )
فالفطره يولد بها الانسان اى انها معه منذ الصغر ,اذا فعليه اما ان يبقى على فطرته او ينميها و يغذيها حتى تنضج و تنمو معه
و الان كيف ننمى فطرتنا الدينيه :
بما اننا ولدنا على فطرة الاسلام اذا فاننا مسلمون بالفطره و لكن علينا ان
نبحث و ندرس و نسآل و نتحاور حتى نصل الى الهدف الاسمى و هو ان نكون
مسلمون على حق قدر هذه الكلمه بكل ما فيها من معانى ساميه تقربنا الى الله

فمع الدراسه و الاهتمام نعرف اشياء كثيره كنا نفعلها عن فطره او لمجرد اننا مآمورين بها او تعودنا عليها .
حان الوقت لكى نغير هذا المفهوم بدراسة مبادىء الدين و الفقه بل و نُعلم
غيرنا هذه المبادىء وكل من نعرفه و هذا هو الفرق بين الشيخ العالم والرجل
العامى الذى على الفطرة .
أنا لا أجزم أن الشيخ ليس على فطرته بل انه على فطرته مثلنا ولكنه أثقل
هذه الفطرة بالقراءة والدراسة ومعرفة المفاهيم التى يجهلها الرجل الفطرى .

فالشيخ ربما ليس أكاديميا ( أزهريا ) و لكنه حاول أن يعرف الاسلام من
جذوره ويُعرف كل الناس اما الرجل الذى هو على فطرته ظل عليها يصوم و يصلى
الصلوات الخمس و يصل رحمه و يفعل اشياء كثيره لكنه يؤديها بدون دراسه او
فهم لماذا يفعلها او ما ثوابها فلماذا لا نكون جميعا شيخوخا و نقيم
المنابر فى بيوتنا حتى نصبح مسلمون متدينون متفهمون لامور دينهم فهيا شهر
الرحمه و المغفره على الابواب يدق فافتح له الباب و قلبك و ابدآ بتنمية
فطرتك مع تقويتك صيامك .
ملحوظه(الم تلاحظون ان الاجانب فى الغرب عندما يسلمون يكونوا اكثر منا درايه بآمور الدين و هذا لانهم درسوا )

اما عن الفطره فى الزواج و كيف ننميها :
سبحان الله خلق الله ادم و حواء و منهم خلق البشر اجمعين على فطرة الميل الى الجنس الاخر
فالزواج فطره انسانيه و مصلحه اجتماعيه اراد بها الله ان يحافظ بها على
النوع الانسانى و يتكاثر خلقه حتى يعبدوه و قد نوه الله تعالى فى القرآن
الكريم عن ذلك

(وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَجَعَلَ لَكُم
مِّنْ أَزْوَاجِكُم بَنِينَ وَحَفَدَةً وَرَزَقَكُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ
أَفَبِالْبَاطِلِ يُؤْمِنُونَ وَبِنِعْمَتِ اللَّهِ هُمْ يَكْفُرُونَ )
سورة النحل الايه 72
و فى سورة النساء الايه 1
1. (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن
نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً
كَثِيرًا وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ
وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا ")
و قد شرع الله الزواج حتى لا يعج المجتمع باولاد لا كرامه لهم و لا انساب
و حتى لا ينتشر الفساد و الاباحيه فى المجتمع الاسلامى و ايضا لحفظ سلامة
المجتمع من الانحلال الاخلاقى .
فالبزواج يسلم المجتمع من هذا الانحلال و تعيش الافراد فى مآمن من هذا الفساد .
فآذا كان الزواج فطره انعم الله بها علينا اذا علينا ان نحافظ على هذه
الفطره و ننميها بالدعوه الى الزواج الصالح و معرفة ان الزواج ليس للآمور
الجنسيه فقط (التى هى على الفطره) بل يجب ان ننمى هذه الفطره و هى الميل
الى الجنس الاخر بالزواج الصالح و الاختيار السليم و بناء اسره متتدينه.
و احب ان اقول ان الخروج عن فطرة الزواج قد تؤدى الى انحلال اخلاقى فى
المجتمع و ايضا امراض جسديه مريعه مثل الزهيرى و الايدز و غيرها من
الامراضالخطيره التى تقضى على النسل و تنشر الفحشاء فى محتمعنا .فهيا يا
مسلمين ننمى هذه الفطره بالدعوه الصالحه و تآسيس اسر مسلمه خاليه من
الامراض الاجتماعيه او حتى الامراض الجسديه , و انجاب ابناء مسلمين وزيادة
عد المسلمين .
و علينا ان نفهم ان الزواج له اغراض اخرى غير اشباع الرغبه (التى هى
الرغبه الفطريه ) فعندما ندرس و نهتم نعرف ان اشباع هذه الرغبه فى الحلال
نآخذ عليه ثواب و حسنات اذا فالبدراسه نعرف الكثير و الكثير , فالمعامله
الحسنه بين الازواج تعتبر من اهم مفاتيح الجنه فطاعة الزوجه لزوجها و
تربية ابنائها تربيه دينيه معظمنا نفعله دون دراسه او تمعن بآن ذلك يدخل
بآذن الله الجنه .
اذا فالزواج الفطرى مهم (الزواج الحلا ل مع الاختيار السليم )لا بد ان
يكون معه تنمية هذه الفطره وبالدراسه و الفهم الصحيح لمعانى الحياه
الرزوجيه و بناء اسره تكون على درايه كامله بآمور هذه الحياه ,
اما تنمية الفطره فى تربية الابناء
من المعروف ان الابوين لديهم فطره على محبة ابنائهم و ايضا فطره فىتربية
الابناءفهذا الحب الفطرى متآصل بالماعر النفسيه و العواطف الابويه لحمايته
و الرحمه به و الشفقه عليه ,و الاهتمام بآموره .
فنعمة الابناء نعمه تستحق ان نشكر الله عليها و قال الله تعالى
(ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُم
بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا ) سورة الاسراء
اايه 6
فهى القوه العاطفيه الفياضه التى زرعها الله فى قلب الابوين , فهى الفطره
التى فطرها الله فى الانسان حتى تعم الرحمه و الشفقه فى كل الاسر المسلمه
فالقلب الذى يتجرد من هذه الفطره (محبة الابناء ) يتصف بالفظاظه و القسوه
و الغلظه , لهذا نجد ان الدين الاسلامى قد رسخ فى قلوبنا هذه الفطره
الجميله مع الرحمه التى جاءت منها صلة الرحم .
فبجانب هذا الحب الفطرى نجد انفسنا نربى ابنائنا على الفطره كما تربينا
نحن دون ان نعلم التغيير فى طباعنا عن طباع ابائنا و ايضا التغيير فى
الوقت و الحياه العصريه .
فمثلا عندما يفعل الابن خطآ ما تقول له ( انت مش متربى ) و هذه الكلمه
تلقائيه تخرج من الافواه لاننا تعودنا عليه او سمعناها من ابائنا و لا
نعلم اثرها على نفسية الابن .
ايضا معاقبة الطفل على شيء فعله بالضرب او ما شابه هذا ايضا بالفطره عندما
نقول ( لازم اضربه علشان الولد مش بييجى غير بالضرب ) هذه الجمله و هذه
المعامله فطريه ربما استشفها الاب من تربية ابيه له .
فهذا الحب الفطرى بجانب التربيه الفطريه يجب ان ينالوا الكثير من الجهد و
الاهتمام و الدراسه لان نغذيها حق تغذيه حتى تنمو و تنضج من جيل الى جيل و
نصبح امه اخلاقيه خلوقه مثاليه فى التربيه .
اذا فعلينا دراسة كيف نربى ابنائنا تربيه دينيه , و انصح كل الاباء البعد
عن كل المؤثرات الخارجيه من توبيخ الخرين له لعدم ضرب الابن لفعله شيء خطآ
بل علينا ان نلتزم بتعاليم الدين فى التربيه .
و هذه بعض النصائح فى تنمية الفطره فى التربيه
*يجب علينا ان نفهم نفسية الابناء من مكافآة الابناء على سلوك جيد قام به و ليس الاستهزاء او التقليل من شآن ما فعله .
*معاقبة الابن عقابا عارضا على سلوك سيء فعله و ليس بالضرب و التوبيخ المسنمر.
*زرع حب الدين من صلاه و طاعة الوالدين و ذلك بدون ضيغة الامر بل بالفهم و
الدراسه معهم و قرآة كتب تشرح له ذلك (فبهذه الدراسه لايتربى على الفطره).
*ترسيخ حب الله و رسوله فى قلبه ليس بالكلام بل بالفعل منك انت ايضا بمعنى انك تقول ما تفعله .
*فمنذ الصغر حاول ان تحكى له قصص تنمى عنده الذكاء و الفطره لديه .
فى النهايه اذا نما الانسان فطرته الثلاثه (الدين و الزواج و تربية
الابناء) اظن اننا سنعيش فى مجتمع مثالى خالى من التعقيدات النفسيه مجتمع
بلا فساد و انحراف , و نتحول الى حياة الطهر و الكرامه و الاخلاق المثاليه
.
فى النهايه ارجوا ا اكون قد وفقت فى تقديم نبذه عن كيف ننمى فطرتنا
اخوكم رزقي
.



_________________
[url]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rezkui.yoo7.com
Amina
عضو مبتديء
عضو مبتديء


عدد الرسائل : 11
هوايتي :
مزاجي :
مهنتي :
بلدي :
sms :


My SMS
اكتب رسالتك هنا


تاريخ التسجيل : 05/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: ***كيف ننمى فطرتنـــــــا***   الأحد أكتوبر 12, 2008 12:28 pm







بسم الله الرحمن الرحيم






اخينا االغالي رزقي

حمد لله على السلامة يا احمد

ما شاء الله عليك عدت لنا بموضوع متميز كعادتك عن تنمية الفطرة السليمة التى فطرنا الله عليها

وأضيف مما قرأت اضافة بسيطة :

الفطرة تعريفها واسم خصالها



بقلم الدكتور محمد نزار الدقر

الفطرة في الأصل تعني ما يميل الإنسان إليه بطبعه وذوقه السليم (1).

والإسلام كله يكون بهذا دين الفطرة، وتعاليمه كلها هي سنن الفطرة (2) .

لكن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد خص فيها مجموعة من السنن والتعاليم
سماها " سنن الفطرة " لارتباطها ببدن الإنسان ووظائفه الحياتية.

فمن هذه السنن ما رواه أبو هريرة رضي الله قال : سمعت النبي صلى الله عليه
وسلم يقول : " خمس من الفطرة ـ وفي رواية ـ الفطرة خمس الختان والاستحداد
وقص الشارب وتقليم ونتف الإبط " رواه البخاري ومسلم .

وما روته عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " عشر من
الفطرة ، قص الشارب واستنشاق الماء والسواك وإعفاء اللحية ونتف الإبط وحلق
العانة وانتقاص الماء وقص الأظافر وغسل البرامج قال الراوي ونسيت العاشرة
إلا أن تكون المضمضة " وانتقاص الماء يعني الاستنجاء رواه مسلم وابن خزيمة
في صحيحه . وقال القاضي عياض : لعل العاشرة الختان لأنه مذكور في حديث
(الفطرة خمس ) .

وكما ورد في حديث الإسراء والمعراج " عندما خير جبريل عليه السلام النبي
صلى الله عليه وسلم ، تاركاً الخمر وشارباً اللبن ، فقال جبريل : الحمد
لله الذي هداك للفطرة " رواه البخاري ومسلم .

قال ابن الأثير : " الإنسان يولد على نوع من الجبلة والطبع المهيء لقبول
الدين، فلو ترك الأمر عليها لاستمر على لزومها ولم يفارقها إلى غيرها ،
وإنما يعدل من يعدل لآفة من البشر والتقليد " .


وفى نظرى تلك هى المشكلة أننا نولد على الفطرة ولكن ما يحيط بنا يغير من هذه الفطرة ويجب على كل أب وام أن يحاولوا

تربية اولادهم على عدم التقليد الأعمى والاهتمام بالتربية الدينية السليمة ..

أعجبنى موضوعك كثيرا وأتمنى لك الخير والسعادة دائما



كل عام أنتم بخير



اذكروا الله يذكركم

واستغفروه يغفر لكم




...






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حاشي عفاف
مشرفة قسم الفن و الفنانين
مشرفة قسم الفن و الفنانين
avatar

عدد الرسائل : 177
هوايتي :
مزاجي :
مهنتي :
بلدي :
sms :


My SMS
اكتب رسالتك هنا


تاريخ التسجيل : 17/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: ***كيف ننمى فطرتنـــــــا***   الجمعة أكتوبر 17, 2008 6:27 pm

شكرا على الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
***كيف ننمى فطرتنـــــــا***
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
محلات البركة :: المنتدى العام-
انتقل الى: